بحث شامل

بحث فى العنوان

بحث فى الموضوعات

بحث فى الكاتب

 

 
إختر المنطقة
 

أضف بريدك لنوافيك بجديد الموقع


 
 
الجماهير التونسية تشيّع المغدور " بلعيد" وتهتف (يا غنوشي با سفاح يا قتال الأرواح)

2013-02-08 15:26:27 دراسات وتقارير

تونس/ تقارير



شاركت حشود ضخمة الجمعة في تشييع جنازة المعارض التونسي شكري بلعيد الذي اغتيل الاربعاء حيث رددت شعارات ضد السلطة الاسلامية تحملها مسؤولية الازمة السياسية والامنية في البلاد، فيما انتشر الجيش في عدة مدن في تونس التي شلها اضراب عام.

وشارك عشرات الالاف من التونسيين في جنازة بلعيد (49 عاما) الذي اغتيل بالرصاص امام منزله في العاصمة تونس، بحسب تقديرات لفرانس برس ووسائل اعلام تونسية بينها تلفزيون "نسمة" الخاص.

وتدفقت امواج بشرية على مقبرة الجلاز التي سيدفن فيها بلعيد فيما رفضت الشرطة تقديم تقديرات حول عدد المشاركين في الجنازة التي اخذت شكل تظاهرة ضد حركة النهضة الاسلامية الحاكمة.

وردد الحاضرون شعارات ضد اسلاميي حركة النهضة كالتي تتردد في التظاهرات واعمال العنف المناهضة للحكومة التي اندلعت اثر مقتل هذه الشخصية السياسية البارزة اعلاميا منذ ثورة 2011 التي اطاحت بنظام زين العابدين بن علي.

وأطلقت الشرطة التونسية قنابل الغاز المسيل للدموع الجمعة لتفريق "منحرفين" حاولوا الاندساس في الجنازة على ما افاد خالد طروش الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية ومراسلة فرانس برس.

وقال طروش للتلفزيون الرسمي التونسي ان "مجموعة من المنحرفين قاموا بالاعتداء على بعض السيارات في محيط مقبرة الجلاز (التي سيدفن فيها بلعيد) وعناصر الامن تصدت لهم بالغاز المسيل للدموع".

وتقلص النشاط في البلاد بسبب الاضراب العام الذي دعا اليه عدد من احزاب المعارضة والاتحاد العام التونسي للشغل (خمسة ملايين منخرط) وهو الاول منذ 2011.

وألغيت الجمعة كل الرحلات الجوية من وإلى تونس في مطار قرطاج الدولي، الاكبر في البلاد، حسب مصادر ملاحية، بينما بدت شوارع العاصمة تونس خالية تجوبها بعض الحافلات القليلة بينما سار مترو تونس لكن بعدد قليل جدا من الركاب.

وفي العاصمة توقفت شاحنات الجيش في شارع الحبيب بورقيبة حيث تدور عادة مشادات بين شرطيين ومتظاهرين.

واتى العسكر لتعزيز انتشار امني كبير حيث تقف العديد من حافلات الشرطة تحسبا لأي تجاوزات.

وانتشر الجنود ايضا في جرجيس (جنوب) وهي من النقاط الساخنة قرب الحدود الليبية وقفصة (وسط) وسيدي بوزيد مهد ثورة 2011 وامام المباني الادارية الاساسية.

وفي حين تظاهر المئات من الاشخاص في عدة مدن مرددين "قتلة" و"الشوارع والصدام حتى يسقط النظام" و"يا بلعيد ارتاح سنواصل الكفاح"، دعا الاتحاد العام التونسي للشغل إلى "اضراب سلمي ضد العنف" بينما طلبت السلطات من المواطنين "تفادي كل ما قد يمس الامن العمومي".

وردد المتظاهرون شعارات معادية لراشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الاسلامية الحاكمة التي تتهمها عائلة بلعيد باغتياله، مثل "لا اله الا الله والغنوشي عدو الله" و"يا غنوشي با سفاح يا قتال الارواح".

وكان الغنوشي نفى في تصريحات صحفية هذه الاتهامات وقال ان من اغتالوا بلعيد هم من "اعداء الثورة".

وقد فرضت حال الطورئ منذ 2011 في البلاد في محاولة من السلطات لاستتباب الامن بعد تضاعف اعمال الاعنف خلال الاشهر الاخيرة وهي الاخطر التي تسببت فيها مجموعات سلفية متطرفة.

ونشبت اثر اغتيال شكري بلعيد اعمال عنف بين الشرطة ومتظاهرين وقتل شرطي وسقط ثان في غيبوبة الجمعة بعدما تعرض الى ضرب مبرح من المتظاهرين ليلة الخميس الجمعة في قفصة.

ومنذ الصباح، تجمع الالاف من بينهم شخصيات سياسية امام دار الثقافة بحي جبل الجلود حيث عرض نعش شكري بلعيد مغطى بباقات الزهور في انتظار نقله عصرا الى مقبرة الجلاز المجاورة لدفنه.

وردد الحاضرون "بالدم بالروح نفديك يا شهيد" وشعارات اخرى تتهم اسلاميي النهضة بأنهم "قتلة". ولم تظهر قوات الامن في جبل الجلود.

وقال صالح بلعيد ان "ابني رجل عاش شجاعا وكريما، لم يخف ابدا واستشهد من اجل بلاده".

وتوافد العديد من التونسيين الى المكان الذي قتل فيه شكري بلعيد مرددين "وداعا يا شكري يا شهيد الحرية" لوضع باقات الزهور.

ولزمت زوجته بسمة الصمت بعد ان اتهمت مرارا حركة النهضة بأنها من دبر جريمة قتل زوجها.

وفاقم الاغتيال الازمة السياسية التي تتخبط فيها تونس ودعا رئيس الوزراء الاسلامي حماد الجبالي الاربعاء الى تشكيل حكومة تكنوقراط مصغرة لكن حركة النهضة رفضت، في حين قالت الرئاسة انها لا تعلم شيئا عن تشكيل مثل هذه الحكومة ومن حينها لزم الجبالي الصمت.

ودعت سفارة فرنسا في تونس مواطنيها المقدر عددهم بنحو 25 الفا الى توخي الحذر وقررت اغلاق كل المدارس الفرنسية في تونس الجمعة والسبت. واغلقت جميع جامعات البلاد حتى الاثنين.

وتكثفت اعمال العنف السياسي والاجتماعي خلال الاشهر الاخيرة بسبب خيبة امال الثورة وظهور ميليشيات سلفية اتهمت مرارا بمهاجمة المعارضة






"الشرق" القطرية: دول الخليج اتفقت على "تفاهمات" وقطر لم تقدم تنازلات
بالصور // ..الأسد من معلولا: لا يمكن لأحد مهما بلغ إرهابه أن يمحي تاريخنا الحضاري
فوز بوتفليقه بولاية رابعة
اكتشاف المخبأ الأخير لـ«داعش» في دير الزور!...... أنهم الجرذان بحق!!
تقرير واشنطن: أوباما يستميت للتوصل إلى اتفاق مع إيران
نيويورك: العراق وسوريا.. الأسوأ على الصحافيين في العالم
محللون: الاميركيون يقفون وراء اعفاء الامير بندر من منصبه
وزراء الخليج: يجتمعون على عجل لحل قضية قطر
لافروف: على "الناتو" ان يعي مسؤوليته وان لا يقوض حل الازمة الاوكرانية
السعودية: تستبق أحتراقها بأجراءات رادعة في الداخل
 
 
 

:: الصفحة الرئيسية  :: لماذا القوة الثالثة  :: اتصل بنا  :: أضف الى المفضلة  :: أجعل الموقع الافتراضي  ::

لن تتحمل الصحيفة اية مسؤولية بخصوص ماينشر من قبل الأشخاص...يرجى الإشارة الى الصحيفة عند النسخ او التضمين
نعم.. الصحيفة جريئة ولكن لا تقبل المساس والتحقير للمعتقدات والأديان،ولا تتطرق لأسرار بيوت الناس
جميع الحقوق محفوظة لجريدة القوة الثالثة -© 2007 - 2014 .


 
- الجماهير التونسية تشيّع المغدور " بلعيد" وتهتف (يا غنوشي با سفاح يا قتال الأرواح) - دراسات وتقارير